كيف تقرأ رواية

الدليل السحري للاستمتاع بالرواية

قد يبدو لك العنوان سخيفاً، أو ربما تظنّه مستفزاً، لكن إن كنت تراه هكذا، فالأرجح أن ذلك بسبب أنك تشعر بأن العنوان هو تحدٍ لك. لكنه ليس كذلك على الإطلاق، فأنت قارئ وعلى قدر كبير من الثقافة والإلمام بطرق القراءة والفهم والإدراك لما في الكتب من معلومات. دعنا نتفق على أن الرواية فن مختلف له طريقة مختلفة عن قراءة الأنواع الأدبية الأخرى، يرى البعض أن الرواية فن تافه لا طائل من قراءته، يُقرأ لغرض المُتعة ليس إلا، بل وهناك من لا يجد متعة في قراءتها. وأعتقد أن زعمهم هذا بسبب عدم معرفة الطريقة الصحيحة لقراءة الرواية، ولهذا تحديداً كتبت هذا المقال.

متابعة القراءة “كيف تقرأ رواية”

صراع الـPDF بين القارئ العربي والناشر العربي

حلول لإنهاء الصراع

عندما نتحدث عن القراءة وعن الكتب في هذه الأيام، فسنجد كل الجدل في كلمة واحدة… كلمة تُسمى القرصنة.
لا يخفى على أحد الصراع المحتدم بين دور النشر وبين الكاتب من جهة، وبين القارئ العربي من جهة أخرى، فكيف نشأت ولماذا؟

متابعة القراءة “صراع الـPDF بين القارئ العربي والناشر العربي”

عندما لا أكتب!

كيف تغيّر كل شيء عندما توقّفت عن الكتابة؟

أكتب هذا المقال وأنا أبتسم لشاشة الحاسب الآلي، لم أتساءل عن سبب ابتسامتي أو بالأحرى لا يعنيني ذلك. لا أصدق الحروف وهي تتراص أمامي على الشاشة وأقرأها وكأنها تظهر أمامي من العدم.! أتوقف وأتأمل الحروف المكتوبة فتتسع ابتسامتي وأشعر بأنني أخيراً قد عدت إلى الحياة.

في يوم ما… كل شيء تغيّر

متابعة القراءة “عندما لا أكتب!”

القراءة ليست للجميع!!

في حياتنا بعض القرارات التي قد تغيّر مسارنا في هذه الحياة، قد تكون تلك القرارات بسيطة لكن تأثيرها يكون عميقاً، بل وقد لا نلحظ هذا التغيير إلا بعض مضي وقتاً طويلاً على اتخاذ القرار. قد يعتقد البعض أن مثل هذه القرارات ترجع إلى الصدفة، إلا أنني لا أعتقد ذلك. هذه القرارات هي فُرص تظهر أمام عينيك بين الحين والآخر، وأنت من يتخذ القرار. أنت فقط.

اتخذ قرارك… لن تندم

متابعة القراءة “القراءة ليست للجميع!!”