تأمُّلات قصيرة لقارئ غير مُصَنَّف!

عن قارئ يهتم بروح الكتاب وليس بشكله

في ظل انشغال القُرّاء في جميع أنحاء العالم؛ في حربهم التي تورّطوا فيها دون أن يدروا. ووسط نزاعات عنيفة بسبب محاولات لإثبات وجهات نظرهم مختلفة رغم أن جميعها صحيحة! وبعيدًا عن اتهامات الأطراف المختلفة لبعضهم البعض بتصنيفات عنصرية تتناسب عكسيًا مع حصافة الرأي المتوقعة. في ظل كل ذلك تأتيني دعوات لنقاشات ثقافية أهرب منها مثلما يفرّ العاقل الأعزل من الأسد المُفترس، تدور هذه النقاشات في الإطار التالي:

متابعة القراءة “تأمُّلات قصيرة لقارئ غير مُصَنَّف!”

هل ما أراه بعيني الآن حقيقي؟ – شكر خاص

رسالة بمناسبة تجاوز عدد متابعي صفحة فيسبوك 10 آلاف متابع

هل ما أراه بعيني الآن حقيقي؟

 

يتردّد داخلي هذا السؤال وأنا أحدّق في الشاشة التي أمامي، أتمعّن في أرقام تشير إلى أكثر من عشرة آلاف متابع لصفحتي على منصّة فيسبوك  “العدد الحقيقي وقت نشر الرسالة 11,400 مُتابع”. لا أنكر أنني فكّرت أن هناك خدعة تسويقية ما متابعة القراءة “هل ما أراه بعيني الآن حقيقي؟ – شكر خاص”

رسالة شكر لكل من زار المدوّنة – شكراً لكم

 

لم أكن أنوي أن أكتب موضوعاً خاصاً عن مدوّنتي، لكنني عندما رأيت إحصائيات نهاية العام تأثرت بشدة، ورغبت أن أشكر كل من زار المدونة وقرأ مقالاً لي. متابعة القراءة “رسالة شكر لكل من زار المدوّنة – شكراً لكم”